وفقاً للمعلومات التي جمعتها مراسلون بلا حدود، يقف حالياً ما لا يقل عن 32 صحفياً مصرياً وراء القضبان، معظمهم قيد الحبس الاحتياطي، علماً أن فترة الاحتجاز تتجاوز أحياناً الحد الأقصى القانوني، بينما لا يعرفون بالضبط التهم الموجهة إليهم رسمياً. وقد حوكم أربعة منهم أمام القضاء العسكري، الذي عادة ما تتسم محاكمه بالغموض والإجحاف في حق المدنيين. وجدير بالذكر أن مصر تقبع حالياً في المركز 161 على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود منتصف العام الماضي.

 

لقراءة المزيد اضغط هنا