منذ أكثر من عامين ونصف العام، يتم تمديد احتجاز الصحفي محمود حسين في سجن طرة الشهير في القاهرة بصورة غير قانونية من قبل الحكومة، التي اتهمته ببث “أخبار مزيفة” و”التشهير” بمؤسسات الدولة.
وبما أنه لم توجه إليه أي تهم رسمية على الإطلاق، فإن فترة احتجازه السابق للمحاكمة تشكل الآن انتهاكاً للفترة المسموح بها بموجب قانون العقوبات المصري، وانتهاكاً واضحاً للقانون الدولي.