بعد معاناة مع المرض توفي اليوم الحاج حسين جمعة والد الزميل الصحفي محمود حسين الذي تعتقله السلطات المصرية منذ ما يقرب من ثلاث سنوات قيد التحقيق.

واعتلت صحة العم حسين البالغ من العمر 74 عاما بعدما تم القبض على ابنه الأكبر محمود الصحفي بالجزيرة قبل نحو ثلاث سنوات، خصوصا مع تكرار تجديد حبسه احتياطيا دون الإفراج عنه أو إحالته إلى القضاء بتهم واضحة.

وتدهورت صحة الوالد في الأشهر الأخيرة حيث أصيب بأكثر من جلطة، بعد تطورات درامية حدثت في قضية محمو، إذ قرر القضاء إخلاء سبيله بعد عامين من الحبس الاحتياطي وطعنت النيابة على ذلك لكن قاضيا ثانيا أيد حكم إخلاء سبيله، وبعد أن اعتقدت الأسرة أن محمود في طريقه إلى منزله إذا بنيابة أمن الدولة تعلن حبس محمود على ذمة قضية جديدة.